من نحن

يهدف مركز صواب إلى تقديم بحوث ودراسات تحليلية حول تاريخ وأنشطة الجماعات الإرهابية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والعالم. “صواب” هي كلمة عربية تعني الطريق القويم والصحيح، ومن هنا تأتي مهمتنا في مكافحة التهديد الذي تشكله الأيديولوجيات المتطرفة من خلال سعيها المتواصل لاستغلال الدين لتحقيق أغراض خبيثة وتشويه رسالة السلام والتسامح الإسلامي. ونهدُف من خلال دراستنا للبُعد الأمني والاجتماعي والسياسي والاقتصادي للتطرف الى فهم التوجهات الحالية والمستقبلية للجماعات المتطرفة وتكوين صورة واضحة حول قدراتها ومخططاتها وأهدافها.

من هو مركز صواب

تأسس مركز صواب في إمارة أبو ظبي كثمرة لمبادرة تعاون مشتركة بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية بهدف التصدي للأفكار المضللة التي تروج لها التنظيمات الإرهابية لتجنيد الأفراد. يسعى المركز إلى دعم الجهود العالمية الرامية إلى محاربة الفكر المتطرف لما يشكله من خطر حقيقي على دعائم الأمن والاستقرار. ونسعى إلى تحقيق ذلك من خلال تعزيز الوعي العام بالأساليب الخبيثة التي يتبناها الإرهابيون لنشر أيديولوجياتهم المتطرفة عبر شبكة الانترنت. يتخصص مركز صواب في إعداد ونشر الأبحاث الدقيقة والموضوعية حول الجماعات الإرهابية المتطرفة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بما يخدم المصلحة العامة ويدعم جهود صُناع القرار في محاربة التطرف. وادراكاً منا لمدى خطورة الإرهاب والتطرف على المجتمعات الوسطية والحديثة، نسعى إلى دعم وتعزيز الجهود الهادفة لبناء مستقبل آمن ومزدهر للجميع من خلال تسليط الضوء على أهمية تبني وتعميق قيم الوسطية والاعتدال، والتي تتماشى مع التعاليم الدينية السمحة وثقافة المنطقة. تتمثل رسالتنا في ترسيخ مبادئ الشمولية وتعزيز ثقافة تقبّل الآخر.

النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

ابقوا على اطّلاع دائم بآخر الأبحاث والمنشورات