من نحن

مرحباً بكم في مركز صواب، المؤسسة البحثية الرائدة في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف الديني. نؤمن في صواب، بضرورة مكافحة الإرهاب من خلال دراسة الدوافع الأساسية التي تقود إلى مستنقع التطرف وتطوير استراتيجيات فعّالة لمواجهة هذا الوباء وفق نهج متكامل وبناءً على البحوث والدراسات.

تبدأ مكافحة التطرف بفهم منظومة المعتقدات التي تغذي انتشار هذه الظاهرة. فمن خلال تحليل هذه المعتقدات المغلوطة وتقويض تأثير الأيديولوجيات الأصولية، يمكننا مكافحة الأفكار المتطرفة في المجتمع وتعطيل جهود تجنيد الأفراد ومنع انجرافهم إلى وحل التطرف.

تتناول أبحاثنا ودراساتنا مجموعة واسعة من القضايا، مع التركيز بصورة خاصة على الجماعات الإرهابية العابرة للحدود وأسباب تفشي الفكر المتطرف. كما تطرق دراستنا إلى تأثير العوامل الاجتماعية والاقتصادية على انتشار التشدد والعوامل النفسية والمعرفية التي تدفع بالأفراد إلى دوامة الإرهاب.

نسعى من خلال أبحاثنا ودراساتنا إلى تقديم منظور شامل حول تأثير الفكر المتطرف على المجتمعات، لاسيما في ضوء استغلال بعض العادات والتقاليد المجتمعية لتبرير التمييز والتحيز ضد مجموعات معينة من الناس، الأمر الذي غالباً ما يتسبب في انقسامات وصراعات مجتمعية شديدة. تؤدي مثل هذه المعتقدات الى قتل روح الإبداع والابتكار لدى الأفراد، فضلا عن الحد من إمكانات النمو والتطور على المستوى الفردي والمجتمعي. وعادةً ما تستخدم هذه المعتقدات لتبرير بعض أعمال العنف والإرهاب وتحقيق أهداف سياسية أو أيديولوجية. ومن هذا المنطلق، يهدف مركز صواب إلى المساهمة في بناء مجتمع يسوده السلام والازدهار والعدل، مجتمع محصن ضد آفتي التطرف والإرهاب.

مركز صواب
النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

ابقوا على اطّلاع دائم بآخر الأبحاث والمنشورات

    النشرة الإخبارية

    اشترك في النشرة الإخبارية

    ابقوا على اطّلاع دائم بآخر الأبحاث والمنشورات